مواطن الحوز بين المطرقة والسندان

فعلا بالمواطن بمنطقة الحوز، يتموقع بالضبط بين مطرقة فواتير الكهرباء الثقيلة،و الإنقطاعات المفاجئة المتتالية

فعلا بالمواطن بمنطقة الحوز، يتموقع بالضبط بين مطرقة فواتير الكهرباء الثقيلة،و الإنقطاعات المفاجئة المتتالية،حيث يزاد في قوة الضوء أو ينقص حسب أهوائهم،وبشكل عشوائي وبدون سابق إنذار،حيث يتحول الكهرباء بمنطقة أوريكة إلى ضوء شمعة ابتداءا من الساعة السادسة مساء،فتمتع إذا بلحظة من الرومانسية الحالمة على ضوء الشموع،مما يؤدي حتما إلى إحراق الآلات المنزلية الباهظة الثمن،وكل ما يترتب تبعا لذلك من أضرار،وإتلاف لمحرك الثلاجات،وآلة الغسيل،والتلفاز…،ولا أحد يصغي لهذا المواطن على الإطلاق،عندما يتقدم بشكواه،أو ربما هو لا يتقدم بأية شكاية،لأنه جاهل لحقوقه بالمرة.فكيف يتم إذا كل هذا التلاعب في الكهرباء،في عصر السرعة والتكنولوجيا الحديثة؟هذا من جهة،ومن جهة أخرى فإن هذا المواطن يوجد أيضا بين سندان فواتير الماء،حيث يتوجب عليه أن يفرغ كل ما في جوفه من دماء،وكل ما في جيوبه من نقود،لإرضاء مصلحة الماء والكهرباء بمنطقة الحوز وأوريكة على الخصوص،في ظل ذلك كيف يتأتى لهذا المواطن أن يواجه هذا السلاح ذو حدين،وهو المسكين الأعزل من السلاح؟..
Loading...