البرلماني الفرنسي *سيناتور فرنسي* ينوه بدور المخابرات المغربية في فك لغز اعتداءات باريس الأخيرة..

الصفاء بريس:و.ف
خلال الجلسة التي خصصتها الغرفة الثانية من البرلمان الفرنسي في 20 نونبر الجاري لمناقشة الإجراءات الواجب اتخاذها لمكافحة الإرهاب بعد الاعتداءات الارهابية التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس، تدخل السيناتور الفرنسي “روجي كاروتشي” عن الحزب الجمهوري الفرنسي، منوها بالدور الريادي الذي لعبته المخابرات المغربية في تجنيب فرنسا المزيد من الدماء، من خلال المعلومات الثمينة التي زودتها بها والتي مكنتها من فك لغز الاعتداءات ومعرفة الرؤوس التي تقف وراءها، وقال: ” أرى وانتظر كيف ستكون التحولات السياسية مع أصدقائنا بحوض البحر الأبيض المتوسط”، وأضاف:” بعد فترة صعبة جدا مع المغرب أخيرا هناك تعاون مع جهاز استخبارات المملكة المغربية”. كما أشاد بموقف المجلس العلمي الأعلى بالمغرب، الذي أصدر فتوى حول الجهاد، خلافا لما تروج له “داعش” من افتراءات حول الإسلام.
يشار إلى أن السيناتور الفرنسي المذكور معروف بدفاعه عن توطيد العلاقات الفرنسية ، المغربية، وسبق له، في عز الأزمة المغربية الفرنسية، أن وجه سؤالا شفويا إلى وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، يعيب فيه على الدولة الفرنسية تلكؤها في تفعيل الإجراءات اللازمة لحل الأزمة، كما حث وزير الخارجية بلاده على التعجيل بإعادة العلاقات إلى مسارها الطبيعي، خدمة للمصالح الفرنسية.
Loading...