رئيس الحكومة يعلن عن تنظيم مناظرة وطنية حول السياسة العقارية للدولة

الصفاء بريس:
أعلن عبد الاله ابن كيران، رئيس الحكومة، عن تحديد يومي 8 و 9 دجنبر المقبلين كتاريخ لتنظيم المناظرة الوطنية حول السياسة العقارية للدولة، تحت رعاية جلالة الملك محمد السادس، والتي ستنعقد بمدينة الصخيرات.
وأكد رئيس الحكومة، في كلمة له خلال انعقاد اجتماع مجلس الحكومة اليوم الخميس 26 نونبر الجاري، أن تنظيم هذه المناظرة يأتي تتويجا لمسار تشاركي وتشاوري انطلق منذ أزيد من سنة وأشرفت عليه مصالح رئاسة الحكومة بتنسيق وثيق مع لجنة علمية تضم ثلة من الخبراء والأكاديميين والجامعيين والممارسين، ولجنة تحضيرية تتكون من كافة المتدخلين العموميين في مجال التدبير العقاري، وذلك انسجاما مع النهج التشاركي الذي تنهجه الحكومة في قيادة الإصلاحات الكبرى.
وأضاف ابن كيران، أن هذا الأمر يندرج ضمن أولويات الحكومة بالنظر إلى أن إصلاح هذا القطاع له أثر مباشر على تشجيع الاستثمار المنتج وتحضير العقار لفائدته وعلى تحسين سياسة الحكامة العقارية وعلى إرساء ضمانات الشفافية وتكافؤ الفرص والحد من المضاربات واقتصاد الريع في هذا القطاع الحيوي.
وأشار ابن كيران، إلى أن هذه المناظرة ستنعقد تحت شعار “إصلاح منظومة العقار من أجل تنمية شاملة ومستدامة” وذلك اعتبارا لدور العقار كرافعة أساسية في التنمية التي تنشدها بلادنا تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس.
كما يأتي تنظيم هذه المناظرة، في إطار الوفاء بالالتزام الذي تعهد به رئيس الحكومة بمجلس المستشارين أثناء الجلسة الشهرية حول السياسة العامة للحكومة حول ضرورة عقد مناظرة وطنية حول السياسة العقارية للدولة.
إلى ذلك أشاد ابن كيران، بالوزراء المعنيين، على الانخراط الإيجابي والفعال لغالبية القطاعات الحكومية باعتبار أن هذا الورش هيكلي وأفقي يشمل العديد من القطاعات، حيث تم إعداد تقارير قطاعية حول واقع قطاع العقار في مختلف المجالات.
Loading...