عاجل :الدار البيضاء أزمة النقل بالطاكسيات بين شكايات المواطنين وشكاية المهنيين ..

إعداد:رشيد ماهر

مرحبا بك بعد الساعة السادسة مساء لترى العجب بمحطة طاكسيات طريق ازمور
عرقلة متعمدة ومشاكل بالجملة بموقف الطاكسيات الكبير بطريق أزمور شارع عبدالهادي بوطالب وذلك في كل مساء بعد السابعة حين يصبح كل من يود الذهاب الى جهة الشعيبات – مادام لولى – عين الكديد , خاصة هذه الأخيرة التي يطلقون عليها مسمى ” السطالاسيون ” لكونها نقطة توصل لدوار أولاد احريز ومنه لمشروع الرحمة , يبدأ غالبية أصحاب الطاكسيات الكبيرة في تجاهل زبناءهم اليوميين غير مهتمين بهم وبمطالبهم لا يعيرونهم اذنى اهتمام وحين يشتد الخناق على سائق الطاكسي بإلحاح القاطنين بالطريق قبل جماعة داربوعزة يجبهم سائق الطاكسي على انه يسكن بمنطقة الطماريس وهو في أخر رحلة له دائما وغالبيتهم في آخر رحلة لهم ويسكنون في الطماريس أو سيدي رحال وهذه طريقة معروفة في ابتزاز الركاب إذ تعني بالواضح أنه إن كنت تريد الذهاب إلى منزلك ورؤية أبناءك والاطمئنان على أحوالهم بأسرع وقت دون أن تبقى في انتظار الذي قد يـأتي أو قد لا يأتي ليقلك إلى مسكنه فعليك أداء ثمن الركوب وتعريفة الطماريس أو سيدي رحال الأولى 10 دراهم وسيدي رحال 15 درهما في الوقت الذي توجد فيه تعريفة متعارف عليها طول النهار ب 5 دراهم للطريق أي إلى حدود المنطقة المسماة ب” الكريمات ” , يتوسل لأصحاب الطاكيات مساء نساء برفقة أطفال أو بمفردهم ( العاملات والشغالات ) وشيوخ لا يقوون على الوقوف في طابور الانتظار ويا ليته كان طابورا يحافظ على الأولوية ( النوبة) بل ان كل شيء بالمكان عشوائي من دون أن تعرف مع من تتكلم ولمن تشتكي ويكتظ المكان بساكنة الطريق ولا من يحرك ساكنا إلا أن يأتي بعض أبناء الحلال المعروفين باحترامهم لمهنيتهم وبمجرد ما يراهم الركاب المحتملين حتى يتسابقون إليهم قبل أن يقف الطاكسي أو يأخذ مكانه أو يفرغ الركاب اللذين جاؤوا فيه .
ما أقوله هنا هو الله يهدي من يبتز المواطنين أثناء عودتهم من يوم متعب في العمل ورغبتهم في الوصول لأسرهم, فالفوضى ليست في صالح أي أحد فانتبهوا, كما تريدون حقوقكم امنحوا الناس حقوقها أم أنكم تعشقون الوقفات الاحتجاجية.
وللإشارة والتذكير:اللون عادة بيضاء (قد تختلف(
عدد المقاعد 6 زبائن
عدد التاكسيات 40.000 (2012(
نوع السيارات عادة مرسيدس قديمة
إشارة المحطات علامات توحي بوجود المحطة: لا
توحي بالخطوط ووجهاتها: لا
مجال العمل 20 كلم بعيدة عن مركز المدينة
إلزامية العداد لا
ظهور رخصة الثقة بالسائق للزبون
لا
لوحات ترقيم مميزة لا (علامة طاكسي و رقم الرخصة على العربة فقط(
تعريفة الليل لا تعمل ليلا
خطوط محددة لا تتعدى المجال الإقليمي، الرخصة حسب خط محدد فقط
خدمة الهاتف لا
الوصول للمطار نعم
الحصول على فاتورة لا
يوجد نوعان رئيسيان من سيارات الأجرة يمكن العثور عليها في المغرب، و تسمى محليا طاكسي:
• سيارات الأجرة صغيرة محليا: طاكسي صغير-« petit taxi »
• سيارات الأجرة الكبيرة (محليا: طاكسي كبيرة، طاكسي بيضاء أو Grand Taxi) وهذه هي التي سنتطرق لها اليوم
يحق لسيارات الأجرة الصغيرة بحركة المرور في المجال الحضري بالمدينة فقط، تستخدم في الغالب سيارات الأجرة الكبرى للنقل في القرية، من مدينة إلى مدينة. عادة سيارة أجرة الكبرى هي وسيلة نقل مشتركة: تُجمع في مواقف سيارات الأجرة الرئيسية العديد من سيارات الأجرة الكبرى. بل هو نوع من سيارات الأجرة حصة النظام ولكن دون جداول زمنية أو نفوذ للحكومة. سوف تدفع كل سيارة أجرة الطريق أو أكثر الثابتة أقل إلى وجهة والركاب كل مجموعة تبحث عن النقل إلى تلك الوجهة أو في مكان ما على طول الطريق تستخدم سيارات الأجرة الكبرى حصة واحدة. عندما يمتلئ التاكسي (الحد الأقصى 4 ركاب المقعد الخلفي واثنان على الكرسي الأمامي) يُعلن السائق الإقلاع. قد يغادر في وقت سابق إذا كان يأخذ وقتا طويلا لانتظار سيارة كاملة و / أو عندما يتوقع لالتقاط المزيد من الركاب على طول الطريق.
رغم أن هذا الاستخدام المشترك هو رخيص، إلا أنه ليس دائما مريح جدا للرحلات الطويلة في صيف حار: 7 أشخاص (بما في ذلك السائق) معبأة في مستوى الأربعة أبواب النموذج القديم مرسيدس دون تكييف الهواء . كثير من الناس يفضلون استئجار سيارة أجرة كاملة والاتفاق على سعر ثابت قبل المغادرة.
سيارات الأجرة الكبرى عادة ما تكون الموديلات القديمة باستخدام سيارات مرسيدس بوقود الديزل. سيارات الأجرة الكبرى الناشئة في منطقة جميعا أن ترسم سيارتهم نفس اللون؛ في كثير من الأحيان بيضاء أو لون فاتح. علامات صغيرة على الجبهة أو الخلفية تشير إلى مدينتهم الأصلية (وأيضا في كثير من الأحيان من جهة إن لم يكن في المنطقة المحلية) ورقم التسجيل.
Loading...