السلطات التركية تطرد أكثر من 3900 موظف وموظفة..ولماذا؟

قالت الحكومة التركية يوم السبت إن السلطات طردت أكثر من 3900 شخص من العاملين بالحكومة والجيش وقطاع الأمن في ثاني عملية تطهير كبيرة منذ حصول الرئيس رجب طيب إردوغان على صلاحيات جديدة شاملة.
ونال إردوغان هذه الامتيازات في استفتاء أجري في منتصف أبريل نيسان. وتعتقد جماعات حقوقية وبعض الحلفاء الغربيين أن الاستفتاء جعل تركيا العضو بحلف شمال الأطلسي والمرشحة للاتحاد الأوروبي أقرب إلى حكم الفرد الواحد.
وتشمل عملية الطرد التي نفذت بالتزامن مع قيود على وسائل الإعلام حراس سجون وموظفين وأكاديميين وعاملين بمديرية الشؤون الدينية و1200 فرد من القوات المسلحة بينهم قرابة 600 ضابط.
ووفقا لمرسوم نشر في الجريدة الرسمية فإن إقالة هؤلاء الأشخاص جاءت للاشتباه في وجود صلات لهم “بمنظمات إرهابية وكيانات تمثل تهديدا للأمن القومي.
Loading...