مراكش تستغيت لابد من محاربة ظاهرة السياحة الجنسية أبطالها أجانب عرب…

تعتبر مدينة مراكش من أعرق المدن عالميا ،حيث يتوافد عليها السياح وكذا المستثمرين المحترمين من مختلف دول العالم للاستمتاع بمناخها الفريد وشمسها الدافئة شتاءا والحارة صيفا ..وبثراتها العريق ومآثرها التاريخية المتعددة ،هنا نقول مرحبا وأهلا وسهلا بمثل هؤلاء السياح الذين هم على هذا النمط. 
  ولكن أن يأتي بعض الاشخاص من خارج أرض الوطن مستغلين هذه الوجهة السياحية الفريدة لفتح ملاهي ليلية لتقديم الشيشا والخمور والتحريض على الفساد واستقطاب الذئاب البشرية الشاذة جنسيا وخاصة من الدول الخليجية وبائعات الهوى الجائعات ماديا ويعيشون في مراكش فسادا فهذا لايقبله كل ضمير حي وكل مواطن غيور على وطنه حيث ان مراكش مدينة سياحية بامتياز وليست “بانكوك” ،ونحن هنا ومن هذا المنبر نقول لانريد ان تتحول مراكش الى مدينة السياحة الجنسية ويجب رفض طلبات تقديم الرخص للمزيد من الملاهي ويجب ترحيل كل من سولت له نفسه ربح الملايين على حساب المدينة الحمراء حيث في يوم ما سيملأ حقائبه بالملايير ويغادر ،كما غادر وخان وطنه سعيا وراء المال فلا خير يرجى من مثل هؤلاءالخونة ،ولقد سبق لأحدهم ان ضبط بمطار المنارة بمراكش محاولا تهريب أموالا طائلة ،كما اعتقل اخر في السنة الماضية بتهمة الدعارة والفساد وممارسة الرذيلة بأحد الشقق التابعة له بشارع الحسن الثاني وذالك يوم 14/07/2016 وانجز له محضر من طرف الضابطة القضاىية بمراكش يوم 15/07/2016 تحت رقم 6988 وحكم يوم 29/07/2016 ملف جنحي تلبسي رقم 3635/2013/2016 ب7 اشهر نافذة ابتداىيا قضى منها 3 اشهر بعدالاستناف ويحمل جواز سفر رقم x3058489 وهو من أصل عراقي ويحمل الجنسية السويسرية وليس السويدية كما ذكرنا فيما سبق وهنا نستغرب لماذا لم يرحل بعد خروجه من السجن بل انجزت له اقامة مؤقتة في شهر رمضان الماضي !!!ولنا عودة للتوضيح اكثر عندما نحصل على معلومات جديدة..
Loading...