منازل مهجورة تابعة لملكية جماعة تكركوست تهدد أمن وساكنة الجوار ..والساكنة تطالب بالتحقيق فيها..

غير بعيد عن جماعة لالة تكركوست قيادة وزكيتة عمالة إقليم الحوز توجد منازل مهجورة بجوار منازل للساكنة خصوصا منزل رئيس جماعة أولاد امطاع إقليم الحوز،حيت المنازل المهجورة تحولت إلى مركز للدعارة والسرقات في واضحة النهار ناهيك عن الليل الذي تنشط فيه العديد من الجرائم والدعارة لا من يحرك ساكنا من سلطات محلية وجهاز الأمن .

وبعد العديد من التحريات والأبحاث ومن مصادر من عين المكان توصلت جريدة “الصفاء بريس” من أن هذه المنازل المهجورة هو المربط الفرس من سرقة أثاث ودراجة نارية تعود ملكيتها إلى رئيس جماعة أولاد امطاع،وبإمكان المجلس الجماعي لتكركوست استثمار هذه البنايات وإصلاحها وكراءها لكي تكون موردا إضافيا من موارد الجماعة ،عوض أن تكون موردا للمتشردين وارتكاب الجرائم داخلها.

والنقطة التي أفاضت الكأس هو كيف تمكن رئيس الجماعة السابق من تحويل بعض هذه المنازل من منازل عمومية تابعة للجماعة القروية لالة تكركوست إلى منازل تابعة للخواص؟؟..

لهذا فالقوى الحية بالجماعة والمجتمع المدني والغيورين عن المنطقة يتساءلون من جهة ويطلبون فتح تحقيق محكم في الموضوع ،مع إرجاع ممتلكات الجماعة لفائدة المجلس الجماعي ،علما أن الجماعة بحاجة ماسة إلى الموارد .

Loading...