الحوز: نقوش صخرية بموقع ياگر في حاجة الى العناية.

يعد اقليم الحوز من اهم المناطق السياحية التي تزخر بموروث ثقافي وحضاري متنوع، فالى جانب مؤهلاته الطبيعية ،تبرز عدة معالم لحضارات مرت من المنطقة، فغير بعيد عن مسجد تنمل مهد الحضارة الموحدية بمنطقة تلاث يعقوب، نجد ضريح المعتمد بنعباد بمدينة اغمات لنصل الى موقع ياݣور بمنطقة تغدوين الذي يعتبر خزانة ومكتبة نفيسة جدا مفتوحة على السماء، هو فضاء طبيعي وتاريخي وأثري غني، هو بلاطو إيكولوجي فريد من نوعه في العالم، يحتوي على أزيد من 3500 نقشا صخريا متنوعا ومختلفا في المواضيع والأشكال والرسوم، أهمها النقش المعروف بقرص الشمس، المشهور دوليا وعالميا. هذه معالم حضارية وتاريخية ناطقة بصورة واضحة عن تاريخ يجب الاهتمام به والرجوع الى مختلف مكوناته وتشجيع البحث العلمي والعمل على تثمين هذه المعطيات واعطاء هذه المناطق كل ما تستحقه لنجعل منها محطة للاشعاع الثقافي والحضاري للمغرب.

لكنه يعاني من تدهور طبيعي حاد، وتآكل اطراف الرسم على الصخر، وبسبب غياب الوعي باهميته و كذا كثرة الزوار الذين يرتادون الموقع ويلجأون إلى المشي والجلوس على النقش لأخذ صور تذكارية وسياحية، مما يتسبب أضرار كثيرة للنقش، والصورة تؤكد ذلك بوضوح.
على السلطات المعنية من ورازة الثقافة و السياحة و الداخلية بالتدخل العاجل لحماية هذا التراث الأثري الوطني الذي عمَّر لما يناهز 6 آلاف سنة، وصيانته بالكيفية التي يمكن بها ضمان بقاء هذا الكنز للاجيال المقبلة.

Loading...